¨°•♥ منتديات¨°•♥ جنه ¨°•♥

عزيزى الزائر/ة
انت/ى
غير مسجل/ه بالمنتدى نتمنى ان تنضم/ى
معنا فى اسرة منتدانا بالتسجيل
او اذا كنت/ى مسجل/ة بالمنتدى نرجوك/ى بتسجيل الدخول
¨°•♥ منتديات¨°•♥ جنه ¨°•♥


 مطلوب مشرفين على جميــــــع اقســـــــــــــام  
 منتدى جنـــــــــــــــــــه

    احصلي على صداقة طفلك

    شاطر
    avatar
    Remas
    مشرفة حواء
    مشرفة حواء

    المشاركات : 95
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    العمل/الترفيه : طالبة

    احصلي على صداقة طفلك

    مُساهمة من طرف Remas في الأحد مارس 28, 2010 8:04 pm

    السلام عليكم ورحم الله وبركاته
    صداقت الطفل كيف تكون؟
    من المهم جدا أن تجعلي طفلك صديقك وتكسري تلك الحواجز بينكم بحيث يكون صديقا جميلا وطفلا مهذبا نحاول أن نمارس معه بعض الأمور التالية:


    1. اسأليه بعض الأسئلة البسيطة عما حدث من أمور ظريفة أعجبته أو أضحكته، وما حدث من أمور سخيفة أغضبته أو أغضبت بعض من زملائه في يومه هذا.

    2. تكون الأسئلة ليست من قبيل التحقيق معه ولا توجيه الاتهام إليه، ولا يصح أن نسأل السؤال وننتظر الإجابة بشكل ملح، ولكن يفهم منها أنها نوع من الدردشة بين الابن وأمه.

    3. احك له بعض من الأحداث التي كانت تحدث لك كأم أيام كنت في مثل سنه وفي مثل السنة الدراسية التي يمر بها، وذلك ليشعر بشيء من الإيناس ويتجرأ على أن يذكر ما حدث له.

    4. احك له بعضا من المشكلات التي تحدث للآخرين في مثل عمره، ثم فكرا في حلها معا، حتى إذا تعرض لمثلها استطاع أن يتصرف وفقا لما اتفقتما عليه فيكون من الطبيعي أن يحب تلك الجلسة معك، ويبادر بالكلام.

    5. حذريه من الأخطاء التي يقع فيها الأطفال في التعامل مع الكبار خصوصا المدرسين، وذلك حتى لا يأخذ الجميع عنه فكرة سيئة وتسوء سمعته بين أقرانه في المدرسة.

    6. حذريه من الكبار المنحرفين إذا كان واردا أن يتعامل بعضهم معه في الشارع أو في أي مكان آخر، وذلك كنوع من الوقاية من المشكلات أو الانحرافات السلوكية التي يمارسها المنحرفون مع الأطفال.

    7. امدحيه كلما تكلم معك في موضوع وأثنى على الثقة بينكما، وأنه يأخذ طريقه تدريجيا إلى أن يبلغ مبلغ الرجال ويثق في أمه وأبيه.

    8. عدم مناقشة المشكلات بين الأب والأم، خصوصا حال الخلاف في وجهات النظر أمام الأبناء، فإن ذلك له مردود تربوي سيئ على الأبناء جميعا.

    9. تجنبي التفاهم بصوت مرتفع، سواء بين الوالدين، أو بين أحدهما وبين أحد الأبناء، ولابد أن نجبر الطفل أثناء الحوار على أن يهدأ أولا وينخفض صوته حتى يمكننا التفاهم معه؛ لأننا نسمع بآذاننا جيدا فما الداعي للصوت المرتفع؟

    10. تجنبي اتهام الطفل بأنه يقصد أن ينكر بعض الحقائق أو يقصد الخطأ الذي وقع فيه، وذلك حتى لا نستفز العناد لديه.

    11. تجنبي الإلحاح على الطفل أن يحكي كل شيء فإن بعض الأمور الصغيرة يمكننا أن نستغني عنها إلا إذا كانت تعتبر مقدمة لسلوك خطير، أو كانت من النوع الذي ينذر بشيء من الشر.

    12. إشراك الأب في عملية تربية الطفل تدريجيا تمهيدا لصداقته في المرحلة اللاحقة، وذلك بأن يناقش معه بعض الموضوعات الصغيرة، أو يحكي له شيئا مما حدث في عمله.

    13. جلوس الأسرة جلسة عائلية على الأقل ثلاث مرات كل أسبوع يناقشون فيها ما يهم الأسرة وما هم مقبلون على فعله، سواء في المصيف أو الصيف أو البيت أو خارجه.

    14. مواظبة الأسرة على تناول وجبة يومية تجمع أفرادها جميعا بشرط عدم وجود مشتتات أخرى مثل التليفزيون، ثم الكلام على الطعام في بعض الأمور البسيطة والمحببة لدى الأطفال.

    15. محاولة رأب الصدع بين الوالدين فإن لم يكن فلابد من التعامل معا بشكل جيد أمام الأطفال على الأقل، فلا حاجة للأطفال بأن يحملوا هم مشكلات الوالدين.

    16. إشراك الأولاد في نشاط محبب مشترك يمارسونه معا، مثل ألعاب الفك والتركيب، أو الفسح، أو زيارة الأقارب، وذلك حتى يحدث نوع من التقارب بينهم.

    فالأنشطة التي تناسب ابنك ومن في مثل عمره؛ تتمثل في ثلاثة خطوط وهي: خط ممارسة الرياضة، وخط التعبد والقرآن، وخط الأنشطة الاجتماعية، فإذا كانت إمكانات الطفل تسمح بإضافة خط رابع يكون خط التميز أو الترقي العلمي.

    ويتمثل الخط الأول في أن تكون له بعض الممارسات الرياضية، والتي تنحصر في ممارسة لعبتين حتى إذا أصابه الملل من إحداهما استمر في ممارسة الأخرى، فلا يصح أن يمارس لعبة واحدة إلا إذا كان يحبها ويتقنها، وبدأ يتفرغ لها، ويتخصص فيها، وينوي أن يحصل فيها على مراكز متقدمة.

    ومن الممكن أن نتعرف على نوعية الألعاب التي يحبها بأن نهيئ له فرصة ممارسة ما يمكن من الألعاب المتاحة ثم نرى أي الألعاب هو يندمج فيها، ويتمنى أن يستمر في ممارستها، ويحب المدرب الذي يقوم بتدريبه عليها، وأي الألعاب تكون على عكس ذلك.

    أما الخط الثاني: فيتمثل في حفظ شيء من القرآن حسب طاقته ودون قسر أو إجبار؛ حتى لا يكره ذلك ومراجعة شيء منه، ولابد أن يتم ذلك الحفظ برعاية محفظ متقن وخبير يعرف كيف يدفع الأطفال لحبه هو أولا ثم حب القرآن الذي يحفظونه.

    وأخيرًا فإن الخط الثالث: يتلخص في أن تكون له زيارات للآخرين والأقارب والأصدقاء والقيام برحلات والتجمع مع أقرانه تحت إشراف أحد الكبار لممارسة الأنشطة والألعاب التي يفضلونها.

    والخط الرابع الإضافي: هو ما يتعلق بتنمية الجانب العلمي المتمثل في القراءة أو الدراسة أو التدريب أو الحصول على دورات تدريبية في مجالات بعينها.

    أما ما نحذر منه خلال الصيف فهو أن نسمح للطفل بممارسة كل شيء كما تقولين، فإنه لن يمارس شيئا في نهاية المطاف، ولا أن نسمح له بالاستغراق في اللعب على الكمبيوتر والجلوس أمام التليفزيون، فإن ترك العنان للأبناء لذلك يجعلهم يحصرون جل وقتهم وكل جهدهم فيه دون أن يحصلوا على شيء يفيدهم خلال الصيف كله، فضلا عن الأمراض والمشكلات التي تصيب الجهاز العظمى لديهم، والجهاز العصبي، والنظر، والمشكلات الخاصة بالجانب النفسي.وفقكم الله
    avatar
    mon
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    المشاركات : 607
    تاريخ الميلاد : 21/11/1994
    العمر : 23
    العقرب الكلب
    تاريخ التسجيل : 28/02/2010
    الموقع : فى كل مكان وزمان
    العمل/الترفيه : طالبه

    رد: احصلي على صداقة طفلك

    مُساهمة من طرف mon في الثلاثاء مارس 30, 2010 6:27 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 15, 2018 10:46 pm