¨°•♥ منتديات¨°•♥ جنه ¨°•♥

عزيزى الزائر/ة
انت/ى
غير مسجل/ه بالمنتدى نتمنى ان تنضم/ى
معنا فى اسرة منتدانا بالتسجيل
او اذا كنت/ى مسجل/ة بالمنتدى نرجوك/ى بتسجيل الدخول
¨°•♥ منتديات¨°•♥ جنه ¨°•♥


 مطلوب مشرفين على جميــــــع اقســـــــــــــام  
 منتدى جنـــــــــــــــــــه

    الفرق بين البلاء والابتلاء

    شاطر
    avatar
    BOSSY
    ¶§الـمـديـره الـعـامه§¶
    ¶§الـمـديـره الـعـامه§¶

    المشاركات : 1076
    تاريخ الميلاد : 20/09/1995
    العمر : 23
    العذراء الخنزير
    تاريخ التسجيل : 13/12/2009
    الموقع : om eldonya
    العمل/الترفيه : lesa shwaya

    الفرق بين البلاء والابتلاء

    مُساهمة من طرف BOSSY في الثلاثاء مارس 16, 2010 11:55 am

    كيف نفرق بين ابتلاء الله للعبد، وبين عقابه سبحانه وتعالى للإنسان على أخطائه؟

    يا جماعة، لا بد عليكم أن تعرفوا أن الذي بدأ به ربنا سبحانه وتعالى كتابه وخطابه إلى البشرية: "بسم الله الرحمن الرحيم".. لم يقل: "بسم الله الرحمن المنتقم".. الترغيب والترهيب.. الجمال والجلال.. لم يقل: "بسم الله المنتقم الجبار".. يكون كله كده هيبة، إنما قال: "بسم الله الرحمن الرحيم"..

    وكأنه عندما يُذكر اسم الجلالة "الله" يخاف الإنسان من هذا القادر القوي العليم.. الذي يملك السماوات والأرض.. الذي خلق ورزق وأحيا وأمات..

    ولكن تأتي الطمأنينة.. أن العلاقة بيننا وبينه هي علاقة الحب.. والرحمة أصل الحب.. لأن الإنسان يرحم.. ولأن الحيوان حتى يرحم ابنه.. ولأن الطيور ترحم أبناءها.. فإن الحب هو المظهر المتولّد من الرحمة..

    ولذلك قال سبحانه وتعالى: "بسم الله الرحمن الرحيم".. جمال في جمال رحمة في رحمة..

    ولذلك، عندما تأتي الدنيا، وسنة الله فيها الكدر والابتلاء والأعراض والأمراض والمصائب والكوارث.. وأمثال هذه الأشياء.. فإننا نتقبلها ونتعامل معها بما أمرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم، وقال: "عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير؛ إذا أصابته ضراء صبر، فكان خيرا له.. وإن أصابته سرّاء شكر، فكان خيرا له".

    إذن.. فهذه الدنيا فيها السراء والضراء، وهي قُلّب.. {وَنَبْلُوكُمْ بِالخَيْرِ وَالشَّرِّ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}.. إذن هناك خير، وهناك شر، وهناك ضر، وهناك خير في مقابلة هذا الضر.. ولكن ربنا سبحانه وتعالى من وراء ذلك يريد الامتحان والاختبار، ولا يريد إنزال العقوبة والعذاب.. العقوبة والعذاب عندما تشيع في أمة من الأمم الفاحشة، والإصرار على هذه الفاحشة، وعدم التوبة.. ما شأن المؤمنين بهذا؟

    أما المؤمن فهو خطّاء.. ضعيف.. {وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفًا}.. "كل ابن آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون".. ولو أنه كان هناك عباد لله لا يُذنبون.. لأذهبهم الله، وأتى بعباد يذنبون، ثم يتوبون، فيغفر الله لهم.. والله سبحانه وتعالى يقول: يا ابن آدم لو جئتني بقراب الأرض ذنوباً.. ثم جئتني تائباً لغفرت لك، وفي الحديث: إن الله سبحانه وتعالى أفرح بتوبة العبد من أحدكم كان في فلاة -يعني صحراء- وكان معه جمل عليه الزاد والزواد، يعني كل حياته فيه، فنام فلما استيقظ ضاع هذا الجمل.. إذن أنتظر الهلاك لأن كل موارد حياتي ذهبت.. ثم بعد ذلك وهو جالس إذ بالجمل يأتي.. ففرح جداً وحمد الله حتى قال أللهم أنت عبدي وأنا ربك.. أخطأ من شدة الفرح..

    يعني يصور الرسول عليه الصلاة والسلام لنا أن الله شديد الفرح بتوبة عباده.. وهذا هو الأساس الذي يجب أن نضعه في أذهاننا..

    وإلى لقاء آخر أستودعكم الله،،،
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    ¨°•♥___________ ا¨°•♥ لـتـوقيـــــــــع ¨°•♥_________¨°•♥
    لا تأسفنَّ على غدرِ الزمانِ لطالما....رقصت على جثثِ الأسودِ كلابا
    لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها....تبقى الأسودُ أسوداً والكلا
    بُ كِلابا
    avatar
    فارس قتله الحب
    عضو مرشح للاشراف
    عضو مرشح للاشراف

    المشاركات : 308
    تاريخ الميلاد : 11/01/1990
    العمر : 28
    الجدي الثعبان
    تاريخ التسجيل : 17/02/2010
    الموقع : تحت الأنشاء
    العمل/الترفيه : جندى فى قواتنا المسلحه

    رد: الفرق بين البلاء والابتلاء

    مُساهمة من طرف فارس قتله الحب في الجمعة مارس 19, 2010 1:20 pm

    مشكوووووووووورة بوسى
    avatar
    mon
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    المشاركات : 607
    تاريخ الميلاد : 21/11/1994
    العمر : 24
    العقرب الكلب
    تاريخ التسجيل : 28/02/2010
    الموقع : فى كل مكان وزمان
    العمل/الترفيه : طالبه

    رد: الفرق بين البلاء والابتلاء

    مُساهمة من طرف mon في الخميس أبريل 01, 2010 10:52 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 09, 2018 9:16 pm